منتدى القدس التعليمي

منتدى القدس التعليمي الشامل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة للشاعر الراحل عمرو ابو ريشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذيب الوطن



عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 15/12/2008
العمر : 21
الموقع : العين

مُساهمةموضوع: قصيدة للشاعر الراحل عمرو ابو ريشة   السبت ديسمبر 20, 2008 8:00 pm

iهذه قصيدة (وداع) للشاعر عمرو ابو ريشة
قفي ، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني

كلانا مرَّ بالنعمى مرور المُتعَبِ الواني

وغادرها .. كومض الشوق في أحداق سكرانِ

قفي ، لن تسمعي مني عتاب المُدْنَفِ العاني

فبعد اليوم ، لن أسأل عن كأسي وندماني

خذي ما سطرتْ كفاكِ من وجدٍ وأشجانِ

صحائفُ ... طالما هزتْ بوحيٍ منك ألحاني

خلعتُ بها على قدميك حُلم العالم الفاني!

لنطوٍ الأمسَ ، ولنسدلْ عليه ذيل نسيانِ

فإن أبصرتني ابتسمي وحييني بتحنانِ

وسيري ، سير حالمةٍ وقولي .... كان يهواني!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ذيب الوطن



عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 15/12/2008
العمر : 21
الموقع : العين

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشاعر الراحل عمرو ابو ريشة   السبت ديسمبر 20, 2008 8:03 pm

انتظر ردودكم يا شباب
خلو همتكم عالية
الشعر حلو والشعراء احلى واحلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود نعيرات
Admin


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: (مقطع من قصيدة الطين لشاعر المهجر ايلـــــــيا ابو ماضي )   الأحد ديسمبر 21, 2008 12:14 am

نسي الطينُ ساعة أنه طيـــــــن حقيرٌفصالَ تيهاً وعربـــــــــــدْ

وكسا الخز َجسمهُ فتباهــــــــىَ وحوَى المالَ كيسُهُ فتمــــــردْ

يأخي لا تملْ بوجهك عنـــــــي ما أنا فحمةٌ ولا أنت َ فرقــــدْ

أنتَ لم تصنع الحرير الـــذي تلبسُ واللؤلؤ الذي تتقلـّــــــــدْ

أنتَ لا تأكلُ النُّضـار اذا جعــت ولا تشرب الجمان المنضّـــــُدْ

أنت في البردةِ الموّشاةِ مثلــــي في كسائي الرّديم تشقى وتسعدْ

لك في عالم النّهار أمانـــــــــي ورؤى والظلام فوقك ممتــــدْ

ولقلبي كما لقلبكَ أحــــــــــــلامٌ حسانٌ فإنه غير جلــــــــــمـدْ

أأمانيَّ كلها من تـــــــــــــــرابٍ وأمانيك كلّها من عسجـــــــدْ ؟

وأمانيَّ كلها للتلاشــــــــــــــــي وأمانيك للخلود المؤكــــَّـــــدْ ؟

لا فهذي وتلك تأتي وتمضــــــي كذوبها وأىّ شي يؤبـــــَّـــــــدْ ؟

أيها المزدهي اذا مسك السقـــــم ألا تشتكي ؟ ألا تتنهـــــــــــدْ ؟

وان راعك الحبيبُ بهجـــــــــــرٍ ودعتك الذكرى ألا تـتوجــدْ ؟

أنت مثلي يعش ّ وجهك للنَّعمـــى وفي حالة المصيبة يكمــــــدْ

أدموعي خلَّ ودمعك شهــــــــــٌــد وبكائي ذلَّ ونوحك ســـــؤدد ؟

قمرّ َواحد يطل علينــــــــــــــــا وعلى الكوخ والبناء الموطـدْ

النجومُ التي تراها أرهـــــــــــــــا حين تخفى وحين تتوقــــــــدْ

*****************************************

هذه القصيدة هي رمز للإنسانية التي يجب أن تنمحي فيها آثار التفرقة وتزول منها معالم التميز وترسخ في أرضها جذور المساواة وتجري فيها دماء المحبة والشاعر هنا في قصيدته يحاول أن يضع الإنسان عامة –والإنسان المتحجر خاصة في حجمه الطبيعي بعيداً عن الكبر والصلف حيث خاطب الشاعر الإنسان في مطلع قصيدته بأصلة ليكشف عن حقيقة الإنسان ووصفة بالطيـــن الذي يعبر عن أصله الذي لا ينكره أبدا مهما بلغ وتجبر وتكبر ورأينا كيف حاول الشاعر كشف الأقنعة التي يختفي وراءها الإنسان ليخفي حقيقته ويستر نقصانه بما يبدي من تجبر واستعلاء وخيلاء ويسرع الشاعر في نصب الموازين وهذه الموازين هي مبررات التواضع التي يجب الإنسان أن يتحلى بها لا مبررات الكبرياء والزهو والخيلاء وأول تلك المبررات المساواة المطلقة بين سائر الناس فكلهم يرجعون إلى أصل واحد ذلك الطين الحقير ثم سرد المبررات الأخرى ليظهر بأن لا فرق بين غني وفقير من الناس وقد حوى معجم القصيدة الشعري شيئين متناقضين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://neerat.bestgoo.com
ذيب الوطن



عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 15/12/2008
العمر : 21
الموقع : العين

مُساهمةموضوع: شكر خاصــــــــــ   الأحد ديسمبر 21, 2008 9:29 pm

مشكوووور استاذي الغالي ع القصيدة الروعه
وننتظر منك الافضل والافضل
في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة للشاعر الراحل عمرو ابو ريشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القدس التعليمي :: الفئة الأولى :: واحة الشّعر والشعراء :: إبراهيم طوقان-
انتقل الى: